Watch videos with subtitles in your language, upload your videos, create your own subtitles! Click here to learn more on "how to Dotsub"

Web 2.0 Expo SF 2010: June Cohen,

0 (0 Likes / 0 Dislikes)
خلال ال18 دقيقة المقبلة سوف أحكي لكم قصة وهي قصة تطور تيد من مؤتمر إلي بيئة لانتشار الأفكار ومن الأسهل ان تروا ذلك كخط مستقيم لكن الحياة أكثر فوضوية ومتعة من ذلك دعونا نبدا من البداية ..... تيد بدا ف العام 84 كمؤتمر للتكنلوجيا والترفيه والتصميم ،لكن علي مر السنين نمونا الي نموذج اوسع تتضمن اي شخص لديه فكرة تستحق الانتشار المعمارين المصورين الفنانين الفلاسفة وغيرهم اي متحدث لديه 18 دقيقة ليتحدث عن حياته لكن من دون ضغط ثم نسجل كل ذلك الحديث بالطبع منذ بداية تيد في السنوات 22 كان تيد نظاما مغلقا فما يحدث يبقي في تيد،لكن منذ 5سنوات مالك تيد الجديد كريس اندرسون قرر ان هذه المحادثات تستحق مستمعين اوسع لذلك في 2006 بدأنا وضع المحادثات على شبكة الانترنت ومجانية اولا كبرودكاست ثم لاحقا عبر موقعنا في الانترنت في 2010 أصبحت الأحاديث اكثر معرفة من مجتمع الانترنت حيث نمونا كفكرة فيدوهات حية وبالرجوع للخلف عندما اتخذنا قرار وضعها على الانترنت بالكاد كنا نعرف انها فكرة جيدة في البداية لم يكن ذلك واضحا انه سيكون هنالك مستمعين حقيقين وبنقل حي او محاضرات الفيديو التي علي الأشرطة لم يكن يبدو أنها فرصة كبيرة لأي شخص بالاضافة لذلك اود ان اخبركم احداث الحياة لا يمكن ان تلقط في الفيديو هنالك شيئ يفقد في الترجمة وبالاضافة لذلك الحديث عبارة عن 18 دقيقة كاملة اي اطول ب 15 دقيقة من اي فيدو يشاهد حيا لكن حقيقة نؤمن بفكرة هذه الأحاديث لقد ألهمنا جدا بواسطة المتحدثين لقد أحسسنا اننا إذا قمنا بعملنا جيدا فبإمكاننا التقاط هذا السحر وإخراجه للعالم ومشاركته وهذا هو أساس مهمتنا عند تدشيننا لمحادثات تيد هدفنا لم يكن بيع تذاكر أكثر للمؤتمرات أو بناء علامة تجارية لتيد لأانه بإختصار هدفنا كان نشر الأفكار وكان ذلك خطرا من منظور البزنس عندما تنظم حدثا والذي هو عنصر ترف، الحكمة التقليدية تخبرك بأن عليك ان تجعل التزامك ومحيك ودخلك أعلي ووضع هذه المحتويات مجانية كان مخاطرة ان هذا قد يغير نظام عملنا وقد يصغره لكن علي العكس قد زاده في السنة الأولى عندما بدأنا نشر المحادثات مجانيا زدنا تذكرتنا بمقدار النصف لتصل الي 6000 دولار وفي اسبوع واحد وجدنا قائمة ب 1000 شخص ينتظرون وهذا تماما ماأذهلنا ولنكون صريحين حقيقة لقد تفاجأنا بما حصل منذ ذلك الحين في هذا الوقت لدينا حوالي 700 محادثة في الموقع وتمت مشاهدتها 25000000 مرة لذلك فالسؤال المنطقي التالي لماذا كيف وماذا يقود ذلك النمو وذلك السؤال الذي كنا نسأله طوال الوقت واليوم انا هنا لأشارككم بعض العوامل التي أدت لذلك هذا جيسن ويش الأن وهو مخرج للأفلام في تيد وهو يعرف انه لنجاح هذه الأحاديث ليس العمل فقط علي الفلم ولكن علي الشاشات الصغيرة التي قد تشاهد عليها ولذلك كل شئ نفعله نفعله لجعل اولئك المستخدمين ننمي مسارحنا واضاءتنا ونأخد بعض اللقطات القريبة التي تربط الناس عاطفيا مع الحدث حتي لو كانت تظهر لذلك الجانب الصغير منهم لاحاديث تيد تصور من كاميرات مختلفة لذلك لتوفر لنا التعديل الحر وهنا ترون بيل غيتس في المسرح في 2009 وهو علي وشك اطلاق باعوضة علي الحضور ولم نكن ندري ذلك لذلك جعلنا الكاميرات الست تتنظم لتأتي باللقطة كذلك محادثات تيد تبدا قوية لذلك لا نضمن التقديم او معلومات المتحدثين او كلمات شكرا وانا سعيد بوجودي هنا غرفة جميلة نحن نتخطى كل ذلك ونصل الي النقطة التي يقلع منها المتحدث وسبب ذلك أن المستخدمين عبر الانترنت قابلين لتشتيت الانتباه بصورة لا تعقل انه اذا كان لك شريط لدقيقة وجاءت للمستخدم رسالة بالايميل فأنت ستفقده الأن عادات وسائل الإعلام تتغير ويتغيرون بصورة سريعة واعتقد ان كل شخص يعلم ذلك العديد من الناس يشاهدون مجموعة من الفيديوهات وبشكل مختلف وبأساليب مختلفة علي مستوي مستمعين واسع النطاق منذ اطلقنا محادثات تيد علي مجموعة من أشكال البيئات المختلفة لذلك ترون مخطط مستخدمينا وكيفية نوسعهم نصفهم في موقع تيد 20% منهم من مواقع التحميل والبث 15% من موقع اليوتيوب و6% من المشغلات المضمنة و7% منمصادر اخري مثل سي ان ان وغيرها مثل الاسطوانات لتشاهدنا في العطلة هنا انا لا أؤمن انك تستطيع ان تاخذ جزئا من تلك المعادلة من دون التأثير علي البقية لذلك 6% من منجاتنا في المشغلات المدمجة لكن حقيقة صعبة لانها مدمجة في صفحات أخري ومواقع اخري وتاتي بكل المستخدمين الينا نرة اخري والأن جزء لا يتجزا من ذلك ان طريقة التوزيع واستراتيجيته تعتمد علي المجانية في النسخ والربط والذي ينتمي لنوع النماذج المجانية والتي هي حول توزيع المحادثات مجانا وقليل جدا بعدد من التحكمات الممكنة بواسطة مصدر الفيديو وشجعنا ضمنا نصوص العقد أشياءا مثل ادخال مستخدمينا للفدوهات داخل حياتهم و مجتمعاتهم من دون الرجوع الينا والأن أخيرا عندما تفكر في الفيديوهات تفكر في اشياء مثل الضحك .......... ................. وهذه الفيديوهات حقيقة مضحكة وجميلة ومحفزة لكل شخص لمشاركتها لكنها تحتوي احوانب اخري عاطفية مثل آه و تتمني حضن الشخص الذي بجانبك وتكون متاثرا عاطفيا ولحظات الدهشة مثل اها وغيرها من العواطف التي تود مشاركتها ولأريكم كيف يحدث ذلك أريد ان اريكم حديثا من اهم الاحاديث وهذا هو هانس روزلنج البروفيسر السويدي في الصحة العامة واستخدم الإحصاء لفهم العالم وهو كما يبدو ليس مرشحا ليكون نجما في الانترنت لكنه فعلا نجم وفي هذا الحديث يساعدك لتفهم الفجوة بين العالم النامي والغرب كل نقطة هنا هي دولة هذه الدولة هنا هي الصين الشعبية وهنا الهند وحجم الكرة يوضح معدل السكان وهنا وضعت معدل النمو في هذا المستوى لان طلابي قالوا انهم نظروا للعالم وسالتهم ماذا يعتقدون حول العالم وفي البداية اكتشفت في كتاب تن تن مازال العالم نحن وهم نحن العالم الغربي وهم العالم الثالث وقلت ماذا تعنون بالعالم الغربي ذلك حياة طويلة واسرة صغيرة والعالم الثالث حياة قصيرة وعائلة كبيرة فهذا ما أستطيع عرضه هنا. وأضع معدل الخصوبة هنا: عدد الأطفال لكل امرأة واحد، اثنان، ثلاثة، أربعة، وحتى حوالي ثمانية أطفال لكل امرأة نحن لدينا بيانات جيدة للغاية منذ حوالي 1962 – 1960 بشأن حجم العائلات في جميع البلدان هامش الخطأ ضيق. وهنا أضع متوسط العمر المتوقع عند الولادة من 30 عامًا في بعض البلدان وحتى حوالي 70 عامًا في 1962، كانت هناك في الواقع مجموعة من البلدان هنا وقد كانت تلك دول صناعية، وكانت بها أسر صغيرة ومتوسط أعمار طويل وكانت هذه هي البلدان النامية وكانت بها أسر كبيرة ومتوسط أعمار قصير نسبيًا والآن ماذا حدث منذ 1962؟ نريد أن نرى التغيير هل الطلاب على صواب؟ هل لا يزال هناك نوعان من البلدان؟ أو هل هذه البلدان النامية بها أسر صغيرة ويعيشون هنا؟ أم هل تتمتع هذه البلدان بمتوسط أعمار أطول؟ فلنرى. لقد أوقفنا العالم. هذه هي إحصائيات الأمم المتحدة المتاحة. فلنرى. هل ترون هناك؟ إنها الصين، تتجه نحو تحسن في الصحة، هناك تحسن جميع دول أمريكا اللاتينية المميزة باللون الأخضر تتحول إلى أسر صغيرة اللون الأصفر هنا يمثل البلدان العربية وهي تحتوي على أسر أكبر، ولكنها – بدون متوسط أعمار أطول وبدون أسر أكبر حت هنا الأفارقة الون الأخضر.لا يزالون باقين هنا هذه الهند. إندونيسيا تتحرك بشكل سريع (ضحك) وفي الثمانينيات هنا، عندنا بنجلاديش لا تزال ضمن الدول الإفريقية لكن الآن، بنجلاديش – إنها معجزة حدثت في الثمانينيات بدأ الأئمة في الترويج لتنظيم الأسرة وتتحرك نحو هذه الزاوية لأعلى. وفي التسعينيات، عندنا وباء نقص المناعة البشرية الفظيع والذي يخفض من متوسط العمر المتوقع في البلاد الإفريقية وتتحرك بقيتها إلى أعلى نحو الزاوية حيث يكون هناك متوسط أعمار أطول وأسر صغيرة، ويكون عندنا عالم. جديد تمامًا (تصفيق) ذلك ماأقصده بتغيرر طريقة تفكيرك واعطاءك لحظة أها ويريك اشياء في صور لم ترها كذلك من قبل ويفاجئك ويلمسك بتلك الطريقة وكل ذلك يجعلك ترغب في مشاركته الأن شكرا لروسلينج وتوقيته وعرضه الدرامي ولكن نمونا ذلك لديه سعر وكيف ستكون تكلفة انتاجنا الان فانت عليك ان تدفع لكل ذلك بالنسبة لنا نحن حقيقة ملتزمين بتوفير هذه الاحاديث مجانا وعليه الرعاية هي حلنا وانا بصورة شغفية أؤمن انه عندما تصنع شيئا بجودة عالية الي أشخاص محددين ومتميزين ستجد راعيا يود الوصول الي اولئك الأشخاص وشكل اخر لعواقب غير مقصودة للنمو والنجاح انه يعطيك مزيدا من العمل لفعله من حيث دعم للعملاء ونمذجة العمل وتأمين المواقع سوف تجد نفسك تعيين الكثير من الأشخاص لكن هؤلاء هم فريقنا الصغير في تيد وانا ممتنة لهم للأبد ونمونا من 5 أشخاص الي 50 شخصا في السنوات الأخيرة لكننا لا نريد أن ننمو لنصبح شركة كبري لذلك سألنا أنفسنا كيف لنا أن نتوسع كيف نتوسع بذكاء واحد الحلول ان تعطي ادوات لمستمعيك لتجعلهم يشاركونك واحد أول تلك الطرق هي هو الترجمة لذلك لدينا مجموعة من اللغات الموفرة للاحاديث من مستمعينا وكل ذلك منذ سنة واحدة اي العام 2009 انشانا مشروع تيد للترجمة المفتوحة والذي هو متطوعين علي مستوي العالم يتطوعون للترجمة للغاتهم انشاء ذلك كان فكرة مجنونة ومدهشة وغريبة أكثر منها مما حصل منذ ذلك الحين لدينا الآن 4000 مترجم يعملون علي مجموعة 77 لغة بما يعني 9000 ترجمة هذه هي اللغات الأكثر نرجمة والتي لديها اكثر من 100 حديث مترجم ونحن مندهشون بما يفعله البلغاريون وماجعلهم علي أعلي القائمة للغة يتحدثها 9ملايين شخص فقط لكن الحقيقة 10 من البلغارين فقط شغوفين جدا بتيد شكرا للبلغاريين أما العرب فيعود الفضل فيه لمترجم وحيد هو ورجل رائع إسمه أنور مسلم سوداني يعيش في جنوب كوريا وساعدنا بترجمة أكثر من عدد 200 حديث للعربية من الترجمة لموقعنا لذلك اود ان اريكم هذه محادثة هانز فوزلنق أنها مترجمة باللغة الانجليزية هناك قائمة منسدلة لكل لغات الترجمة المتوفرة لأي محادثة وصولا لثلاثين أو أكثر عند اختيار لغة يتم تغييركل من عنوان المحادثة والترجمة حاليا أقوم بالتبديل بين عدة لغات منها العربية والتاميلية والتايلندية على الجهة اليمنى من الصفحة يمكننا فتح صفحة النسخة التفاعلية والتي تظهر كل كلمة في المحادثة إذا ضغطت على كلمة فهي ستقودك مباشرة لهذا المقطع من الفيديو اللغات تتبدل بدون أن تؤثر على الترجمة وبهذا يمكنك الحصول على ثلاثة طرق للترجمة وذلك بمشاهدة المحادثة بالانجليزية وقراءة الترجمة باستخدام النسخة الهندية مثلا كل كلمة في هذه الوثيقة يمكن إيجادها في القوقل وكل لغة كذلك كما ترون أنا شغوفة للغاية بهذا المشروع وأود الاعتراف لكم أني كنت متخوفة قبل انطلاق هذا المشروع أنا كنت أعمل لسنين في واير.كم وأؤمن بالمصادر المفتوحة لكن هذا شيء مختلف........ ...... وتقوم بتحويل محتوياتك إلى مترجم يتحدث لغة لا تفهمها في بلد لم تزرها أود أيضاً أن أقول أن كل الطاقم كان مندهشاً ومذهولا بالمتعة التي وجدناها في العام الماضي وأحرجنا من احترافية المتطوعين الموجودة في ترجماتهم وأنه خلال عام كامل لم نجد خطاْ في الترجمة مما يخل بمعنى المحادثة نحن نجد نفس الشغف في مشاريع تيد إكس تيد إكس هو مشروع يسمح بالمنظمات والأفراد حول العالم لعمل المؤتمرات الخاصة بهم مثل تيد إكس لندن وتيد إكس دبي وتيد إكس سيدني وغيرهم نحن لا نأخذ منهم رسوم نظير الرخصة ربما يقومون بدفع تبرع لشخص كي يحضر حدث لتيد نحن أسسنا هذا المشروع نسبة لكثرة الطلبات لعمل مؤتمرات تيد حول العالم ولدينا طاقم صغير لا يستطيع تنسيق كل هذه الأحداث ولم نرغب في ضياع الطاقة والشغف اللتي نراها ونحن نعرف انها ستساعدنا في نشر الأفكار لذا بدأنا هذا المشروع بإلهام متواضع وتفاجأنا بما حصل بعد ذلك في العام المنصرم نفذ وخطط لألف تيد إكس حول العالم في سبعين بلد وبخمس وثلاثين لغة وبحضور خمسين الف شخص ودهشنا برعة الهندسة والتصميم وتم تنظيم احداث مثل تيدكس برلين ساوباولو ....... ب 1000 من الحضور ومسرح جميل ومجموعة من المتحدثين الرائعين الذين توقفوا في صف الدخول لموقع تيد وتري كيف انهم فعلوا افكارا بحق جيدة ونعترف بأننا نتعلم منهم وعلي الجانب الأخر من خط الإنتاج حيث تيدكس كيبيرا والذين كان لديهم اجزاء من نايرزبي كما ترون فأنه يقام في مخزن في كيبييرا مع سقف بالزنك ويلصقون قطعة إلى الجدار لعرض محادثات تيد لكن الحدث الذي يقام هناك لا يقل حيوية ونبضاً بالحياة عن نشاط أبناء عمومتنا في كل مكان وأخيراً وبكل طرافة كان تيدأكس "البركان" وهذا قد عُقد قبل أسبوعين في لندن، عندما كانت الحمم البركانية تمنع الجميع من التنقل والسفر . كان هناك عدد من أعضاء تيد من التيدسترز ومن ضمنهم انا كنا عالقين في لندن، فاقترح أحدهم فكرة تيدأكس البركان، وقمنا بتنفيذها...وخلال 28 ساعة قمنا بتنظيم حدث مع 12 متحدثاً و150 من الحضور و 700 شخص يشاهدون عبر الإنترنت وهذا هو أفضل مثال لما يحدث عندما تنشئ منصة، فانها تُستخدم بطرق لم تكن لتتخيلها مطلقاً . فنحن لم ننشئ برنامج تيدأكس إستجابة لكوارث أو لإستقاء الأخبار ، لكن بهذه الطريقة يمكن إستخدامه أيضاً . فالناس يستخدمونه لنشر تلك الأفكار عند حاجتهم الماسة لها. الآن لكلٌ من هذه المشروعات ، نحن ندفع بما نسميه بفلسفة الإنفتاح جذرياً. ونسميها جذرية لأنها تجعل بقية الناس متوترين بشدة حيالنا...ويقولون" إنكم تتنازلون عن علامتكم"... وهذا يجعلنا متوترين أيضاً...لكن ما أكتشفناه بكل روعة هو أن إستراتيجيات الإنفتاح التي من المفترض أن تكون مجازفة كبيرة إلا أن كل النتائج غير المقصودة كانت إيجابية بصورة كاملة. إذاً ففي العام الماضي شهدنا نمواً ب 350% في الإستهلاك عالمياً و 600% نمواً في إستهلاك قارة آسيا، و1000% نمو في إستهلاك قارة أمريكا الجنوبية. لكن ما أثار إهتمامنا أكثر هو ليس توسع أماكن وصولنا بل الطرق التي أتاحتها، حيث أصبح جمهورنا العالمي هو فريق عالمي لذا فلدينا في كل العالم هؤلاء القادة المحليون الذين لديهم التأثير ، وهم يأخذون زمام المبادرة ويشعرون بأنهم جزء من علامة تيد وهذا ما يزيد بصورة ضخمة من قدرتنا على الإبتكار. وبهذا الدعم وهذا العمل دفعنا وشجعنا نحو الانفتاح وماقادنا لمشروع جديد اذيعه لكم اليوم فنحن ننشئ في مؤتمر ويب 2 وهو مشروع التلفزيون المفتوح والذي يسمح لمحطات البحث حول العالم ببث محادثات تيد شريطة الا يتم مقاطعتها أو اعلانات،فمنذ انشأنا محادثات تيد لدينا خطة بتوزيعه حول كل قنوات الفيديو الممكنة والتلفاز بالطبع كما تعرفون مازال الناس يشاعدونه بكثرة حول العالم لكن المهم هو وصول التلفاز للعالم النامي حيث سرعة أقل للإنترنت وقلة سعة تجعل بثنا عبر الإنترنت اقل عملية وفاعلية وذلك حول 10 شركاء مختلفين وأغلبهم قد جاؤا الينا ودعموا البرنامج وشجعونا ودفعونا لانشائها من أفريقيا السويد باكستان والولايات المتحدة الأمريكية وتلفزة الإتحاد الأوروبي وماهو مفتوح حول هذا المشروع ليس هو استخدام الأحاديث مجانا ولكن ولكن بناء برامجهم الخاصة حوله والبحث عن وسائل دمج محلية لربطها بالواقع المحلي فهم يعرفون وسائلهم ومستمعيهم ونحن نستطيع ان نتعلم منهم والأن وحول كل هذه المشاريع التي تحدثت عنها تيد والترجمة والتلفاز نجد انهم كلهم نموا من الطلب العالمي لهم وطلب المستمعين نحن فقط نصمم وننفذ هذه المشاريع نحن لم نخترعها نحن فقط وافقنا عليها واتخذنا تلك الاستراتيجية التي تقول استمع لما يريده الناس وجعلونا نصل لمكان ممتع لم نكن لنصل اليه من تلقاء نفسنا فتيد تحول من بيئة الي شركة اعلامية الي مكان لنشر الأفكار فلا تستبعدو ان نصل الي تحويل نمحادثات من لغات اخري الي الإنجليزية لنشاهدها نحن في تيد ثم تترجم الي لغات اخري ويتم نشرها في بيئات مختلفة من الانترنت للتلفاز للأحداث الإخري ولغة التبادل اقوي من أي نظام يمكن ان نبنيه من تلقاء انفسنا وفكرتنا حقيقة انتشرت منذ بدأنا لا نحدد أنفسنا كمؤتمر وبدأنا بتوسيع نفسنا الي مهمة اكبر في نشر الأفكار وتسارع منذ ان بدأنا دعوة مستمعينا ليجلسوا علي الطاولة معنا كأعضاء في الفريق أين أخذنا ذلك لنكون صريحين نحن لا ندري أين لكن ندري كيف سنجد طريقنا بالإستماع للمستخدمين والوثوق في النماذج المفتوحة™ ومواصلة طرح السؤال كيف سنصبح أفضل من يوزع الإفكار ، شكرا لكم (تصفيق)

Video Details

Duration: 20 minutes and 3 seconds
Country: United States
Language: English
Genre: None
Views: 443
Posted by: almofti on Feb 6, 2011

Web 2.0 Expo SF 2010: June Cohen, "Ideas Worth Spreading: TED's Transition..."

Caption and Translate

    Sign In/Register for Dotsub to translate this video.