Watch videos with subtitles in your language, upload your videos, create your own subtitles! Click here to learn more on "how to Dotsub"

Psychology of Success

0 (0 Likes / 0 Dislikes)
مرحبا بكم في دورات "ماستري", 30 يوم من التحدي على "ماستر" تي في" معكم "كارول روز" مذيعة من "ماستري" تي في و سأكون مضيفتكم للـ 30 يوم القادمة توقعوا شهرا كاملا من الدروس القوية التي سوف تحفزعقولكم و أرواحكم و تصنع تغيرات ايجابية دائمة كل يوم تحصلون على افضل فيديو مدته من 5-10 دقائق تقدمهه لكم "ماستري" تي في من اناس مثل "بوبرتي انجلس","لاس براون" و "جيم رون" و آخرون غيرهم هذه الدورة تم تنسيقها من قبل "توم وود" رئيس "ماستر" تي في كل يوم سوف يرشدكم الى واحد من 30 درس بسيطة في كيفية التحكم في المال, العمل, الصحة, والعلاقات دعوني احدثكم قليلا عن "توم وود" انه مؤسس "ماستر" تي في و ساعد عدد من الشركات مثل"كوداك","اي تي & تي","اي بي ام", و "مايكروسوفت" و حسن من ادائهم تحدث الى عدد من الشخصيات المهمة في مجالات مختلفة لقد قام ايضا بتدريب اكثر من مليون شخص في اكثر من مئة دولة عن طريق موقعه الخاص و المحاضرات المباشرة عبر الانترنت شخصيا, "توم" لديه شغف قوي للحياة و رغبة قوية لمساعدة الآخرين و تحفيزهم دعونا نرحب بـ "توم وود" شكرا "كارول", مرحبا بكم في دورة "ماستر" ربما تشاهدون يومنا الاول من باب الفضول أو ربما انتم ترغبون في اضفاء التغيرات الايجابية لحياتكم في كلا الحالتين, انتم ترتقون بحياتكم من المؤسف انه من النادر وجود الناس الذين يدرسون الفرص في حياتهم الفوضى افقدتنا قدرتنا لكي نحلم أعني أن نحلم فعلا الناس سمحوا للـ"واقع" ان يقلل من عزائمهم و جعلهم يتقبلو الحياة كما هي هذه الدورة صممت للأناس الذين يعتقدون ان هناك المزيد من الفرص الأناس الذين يعلمون أنه مهما كان مركزي فبإمكاني الارتقاء للمرحلة التالية هؤلاء هم المبدعون, الفنانون, المغامرون, القادة, الداعمون الأناس الذين يجعلون الأمور تحدث خلال الـ30 اليوم القادمة سوف نقدم لكم افكار ومفاهيم و خطط ربما قد تكونون تعرفونها وسوف نذكركم ببعض الطرق التي قد تعطي معاني جديدة لهذه المفاهيم مثل الرياضي او الموسيقار اللذان يراجعون الاساسيات بشكل منتظم و دائم هذه الدورة ستكون كالمدرب الذي يعطيك مفهوما عالميا راقيا لتعيش حياتك هذه الدورة تناسب الجميع للمدراء, الرياضيون, الأمهات, أصحاب الأعمال الجديدة الموسيقيون, الفنانون, أو طلاب المدارس الذين يريدون أن يصبحوا أفضل لا يهم من تكون, اذا ركزت على الأساسيات ستساعد نفسك لترقى قمت بتدريس الخطط الحياتية للناس لمدة 20 سنة أعلم أن الناس يتعلمون بسرعات مختلفة, و بطرق مختلفة , و لأسباب مختلفة و أريدكم أن تعلموا أن هذه الدورة عنك أنت ليس لرئيسك في العمل و ليست ذات أهمية لأسرتك, هذه الدورة لك أنت ربما يبدو أن الـ10 أو الـ15 دقائق قد لا تحدث فارقا كبيرا صحيح, ربما لا تشاهد الفرق في نفس اليوم على أي حال التأثير التراكمي من 10-15 دقيقة في اليوم مع مرور الوقت قد يعمل تغييرا كبيرا بالنسبة لك ما يجعل هذا البرنامج متميزا هو أولا, نحن نأتيك كل يوم في توقيت قصير مما يجعلك تتابع تعليمك معنا ثانيا, نحن نأتيك بخبراء من أنحاء العالم في تخصصاتهم المختلفة شيء لا تجده في أي مكان آخر, و لم يحدث له مثيل و نحن متحمسون لأنك ستحصل على نتائج لم تحصل على مثيل لها هذا ما لدي لليوم, "كارول" ستقدمكم لأول خبرائنا, إنه جيد, نراكم غدا شكرا "توم" , أول فيديو لنا عن سيد التحفيز "لاس براون" مؤلف أفضل الكتب مبيعا "عيش أحلامك" و ظهر عدة مرات على "بي بي اس" كما أنه متحدث عالمي مشهور في هذا الفيديو "لاس" يشرح كيف أن قناعاتكم تستطيع سماعكم في أي شيء أريدكم أن تنظروا لشيء الآن فكروا في بعض الأهداف التي تريدونها أو التي قد تكونون تعملون عليها بعض التجارب التي باءت بالفشل أو خيبة الأمل وربما قد تكونوا استسلمتم لها و ربما كنتم تحتاجون بعض التحفيز لتعاودوا الكرة مجددا هذا ما أريد منكم معرفته, هناك الفائزون, وهناك الخاسرون, وهناك البعض الذين لم يعرفوا كيفية الفوز كل ما يحتاجونه هوة بعض المساعدة و المؤازرة القليل من المساعدة فقط كل ما يحتاجونه هوة إنارة الطريق لهم أو خطة مختلفة لتنظيم الأمور قد تكون مفتاحا لمستقبل جديد لهم تحرر القوة الغير محدودة الكامنة في أنفسهم هذا كل ما يحتاجونه ما أريد منكم فعله هوة التفكير في شيء تريدونه لكم يكون مهما لكم و يضفي على حياتكم معنى مميزا و قويا و أريد منكم أن تقنعوا أنفسكم أنك قادرون على تحقيقه لا أريد منكم افتراض ذلك, بل تصديقه خمس سنوات مضت عندما بدأت في هذا المجال لم أكن قادرا على رسم صورة في ذهني لما سأكون عليه الآن لا أريد منكم أن تتخيلوا أنفسكم فقط أريد منكم أن تقولوا شيئا لأنفسكم بدرجة من الأمانة مع أنفسكم و عندما تقولون ذلك لأنفسكم أريدكم أن تعتبروا ذلك نقطة مرجع لكم و حافز لإبقائكم متحمسين لما تفعلون تجعلكم تتقدمون و تعيدون ضبط خططكم بشكل مستمر تجعلكم تبحثون عن طرق للفوز ما هو ذلك الشيء؟ عندما يكون لديكم فكرة فأنتم تريدون الاستمرار ربما لا تملكون المال ولا العلم, ربما لا تملكون الدعم و الموارد التي تحتاجونها ما هو ذلك الشيء الذي يجعلنا نستمر و نتحرك لتحقيق أحلامنا؟ ما هو ذلك المفتاح الذي يساعدنا لاكتشاف أسرار أحلامنا؟ هذا ما أريد منكم ترديده معي من فضلكم القوة و الاقناع قولوا "إنه مستطاع" "إنه مستطاع" هذا كل ما أريد منكم فعله عندما تنظرون لأحلامكم قولوا ذلك لأنفسكم كل يوم "إنه مستطاع" لأن ذلك يبدأ بتغيير اعتقادكم تدريجيا إذا, الطريقة التي نتبعها سيداتي و سادتي تعريف لما نؤمن به و ما هو مستطاع بالنسبة لنا كل ما فعلتموه حتى هذه النفطة عبارة عن تكرير لما تعتقدون به في قرارة أنفسكم عما تستحقون و ما هو مستطاع لحياتكم أغلب الناس يبنون تصرفاتهم على أحداث حياتهم السابقة أو ذكرياتهم أشياء فعلوها, أشياء جربوها, أشياء رأوها, أشياء لاحظوها ما أقترحه هو أنكم عملتم على أجزاء بسيطة من شخصياتكم أريدكم أن تروا أنفسكم تفعلون ما أردتم فعله دوما تجربون ما أردتم تجربته, امتلاك ما أردتم امتلاكه فعل ما يجعل حياتكم ذات معنى و قيمة أن تعملوا على مخيلاتكم, ليست ذكرياتكم لأنه مهما كان الشيء الذي ترونه, أريد تنبيهكم أنكم ستحدثون أنفسكم من خلال التجارب التي أحبطت من عزائمكم ما عليكم البدء به, هو تجاهل هذا الحديث السلبي لأنفسكم أغلب الناس, سيداتي و سادتي عندما يحدث شيئا لهم, يبدأوا يتصديق أنه هكذا تحدث الأمور هكذا تحصل الأمور دائما, ولا يستطعون رؤية الأمور تحدث بشكل مختلف على سبيل المثال قبل أبريل عام 1954 الاعتقاد السائد حول العالم لأن الناس حاولوا مرارا و تكرارا و استمروا بالفشل! الاعتقاد كان, أن الرجل لا يستطيع جسديا أن يحطم حاجز الـ4 دقائق بمعنى أنه لا يستطيع اجتياز ميل واحد ركضا في أقل من 4 دقائق هذا كان الاعتقاد السائد على الأرض شيء لم يسبق حصوله أبدا ! إليكم ما حدث سيداتي و سادتي جاء "روجر بنسري", و كسر حاجز الـ 4 دقائق ! إليكم المغزى من ما حدث منذ ذلك الوقت حتى يومنا هذا, أكثر من 20,000 شخص فعل ذلك, بما فيهم طلاب المدارس ! ما الذي تغير؟؟ عشرون ألف شخص !!. ما الذي تغير؟؟ إليكم ما يحدث عندما يكونون في المضمار, يعلمون أنه شيء تم انجازه بما أني أعلم أنه شيء تم إنجازه, اذا لا وجود لهذه العقبة هذا الهدف الذي كان مستحيلا الوصول إليه !! و هؤلاء الـ 20,000 شخص الذين شاركوا في السباق كانو يعلمون في قرارة أنفسهم أن أحدهم فعل ذلك, اذا "إنه مستطاع", فاستطاعوا فعلها ! و أنا أقول أنكم اذا تعرفون أشخاصا كانت لديهم أهدافا و أحلاما أرادوا فعلها و قد فعلوها اذا أنت تعلم في قرارة نفسك أن أحدهم فعلها, اذا تستطيع أنت فعلها, انها ممكنة اذا أحدهم حقق حلمه, اذا من الممكن جعل الحلم حقيقة اذا أنتم تستطيعون جعل أحلامكم حقيقة و عندما تبدأون في رؤية هدفكم أقنعوا أنفسكم, انه مستطاع أنا أعصف الكثير من الايحاءات الايجابية لدي الكثير من الأشياء الجيدة في داخلي و أنه من الممكن اثبات أهميتي للكون و أني أستطيع فعل ما أريد فعله, انه مستطاع أستطيع تأليف كتابي الخاص, أستطيع عمل المشروع الخاص بي أستطيع السفر حول العالم, انه مستطاع أستطيع تخطي محنتي و أصنع بداية جديدة لحياتي انه مستطاع بغض النظر عما أنا عليه, لكن الأمور ستتحسن بالنسبة لي انه مستطاع أذكر رجلين, هنا في شيكاغو ناجحين بشكل جيد, لهم خصائص مشتركة متعلمين, اشتركوا في العمل لعدة سنوات كانوا أصدقاء جيدين سويا كانوا يبحثون عن عمل لعدة أسابيع سويا, و اعترضتهم خيبة الأمل والرفض مرارا و تكرار لم يستطيعوا ايجاد عمل, كما هي حكاية الكثير من الناس في هذه الدولة أحدهم توقف عن البحث, أصبح محبطا كف عن البحث, جلس في المنزل يشاهد التلفاز يثير المشاكل, و يزعج زوجته يشرب الكحول, و يتحدث بسلبية للشركات التي لن توظفه و استسلم بكل بساطة !! الرجل الآخر واصل البحث في مكان يستطيع الذهاب إليه, كل مكان يأمل في وجود فرصة عمل فيه يسأل الناس, يبحث في الانترنت, يتابع الأخبار كل يوم واصل الذهاب لكل مكان ممكن, محاولة في ايجاد عمل أنت متعلم و مؤهل للعمل, لكن لا تستطيع البقاء هنا طويلا, هذا ما كان يسمعه اينما ذهب واصل الذهاب, مرارا وتكرارا ذهب لمكان ما, وقال لهم يمكنكم الاستفادة مني كمتطوع. لا أريد البقاء في المنزل عاطلا عن العمل لا تعطوني أي شيء, حسنا, أريد أن أعمل و أشغل نفسي قالوا له, حسنا, لا تتوقع أن نعطيك شيئا, هذا ما أردته هذا الرجل عمل هناك, وكان أول من يأتي و آخر من ينصرف, كان أفضل موظف لديهم بعد أربع أسابيع, استقال أحد مدراء الشركة كانوا يبحثون عن بدبل له, احزروا اختاروا من؟؟؟ هذا الرجل, الذي كان يطوع وقته للعمل لديهم!! حصل على الوظيفة ماذا كان الفرق بين الرجلين؟ جانب العين, و جانب العقل جانب العين, يحكم على ماتراه يحكم اعتمادا على المظاهر لكن جاب العقل, هو كيف تفسر ما تراه أحدهم قال, انه مستحيل, انتهى الأمر, أنا انتهيت, لا أستطيع فعلها, استسلم أواجه الرفض مرارا و تكرارا, أنا لن أذهب مرة أخرى, لا يوجد وظائف لكن الرجل الآخر,اعتقد أنه على الرغم من الرفض و سوء الأوضاع الاقتصادية على الرغم مما تقوله الصحف, أنه ممكن أن أجد ما أريد أحدهم, في مكان ما, سيمنحني الوظيفة واصل المحاولة معتقدا أنه من الممكن ايجاد عمل احزروا, سيداتي و سادتي هذا ما يجب علينا فعله مع أحلامنا !! ترجمة ...حمزة مندورة..أتمنى أنكم استفدتم :)

Video Details

Duration: 13 minutes and 47 seconds
Country: United Kingdom
Language: English
Producer: Masterytv
Director: YouTube
Views: 97
Posted by: hamzamando on Jan 14, 2011

This video is very encoraging one. It makes work harder and believe in yourself....

Caption and Translate

    Sign In/Register for Dotsub to translate this video.